عبير فتاة مراهقه-16-سنه

عبير فتاة مراهقه 16 سنه منقول
لم تكن عبير على طبيعتها في ذلك اليوم الدراسي …فقد كانت شديدة السرحان غير قادرة على التركيز في الحصص .. لا حظت صديقتها المقربة ياسمين انشغالها … وانتظرت حتى حان وقت الفسحة لمحادثتها …
ياسمين : وش فيك يا عبير ما انت على طبيعتك اليوم …
عبير : من اللي شفته أمس يا ياسمين …لا تذكريني ماني ناقصة ..
ياسمين . قولي بلا دلع ..
عبير : أمس .. خرج أهلي كلهم من البيت وجلست في البيت عشان أذاكر ..
ياسمين : كملي بسرعة
عبير : المهم أحتجت قلم اسود .. فرحت غرفة أخوي الكبير علشان أدور قلم .. المهم … وأنا أدور .. لقيت فيلم في درج مكتبه ..
ياسمين .. فيلم ايه ؟؟
عبير: أصبري علي .. انا استغربت فيلم .. وما عليه اسم .. وفي درج مكتبه … اخدت الفيلم للصالة وشغلته .. والمفاجأة … فيلم سكس ..
ياسمين : أيييييششش ؟؟؟ .. فيلم سكس .. شفتي فيلم سكس ..
عبير : آههه .. يا ياسمين .. اقولك على ايه والا ايه .. و**** ماعرفت انام أمس …
ياسمين: حكيني عنه ..
عبير: الفيلم ساعة ونص .. كل اللي يحبه قلبك … أزبار وكسوس .. ونيك … تصدقي شفت بنت في الفيلم ينيكها اثنين .. واحد في كسها وواحد في طيزها ..
ياسمين : اوووه ..
عبير : المفاجاة اللي صحيح .. اني أول مرة أشوف بنتين ينيكوا بعض ..
ياسمين : كيف ؟؟؟
عبير : يمصوا نهود بعض .. تدخلها أصباعها في كسها .. تلحس كسها …يستعملوا زب صناعي
ياسمين : ياحظك ؟؟؟…
عبير : ياحظي .. أقولك طول الليل ما عرفت أنام .. عمري ما اشتهيت الجنس زي أمس .. طول الليل .. وانا ابعبص نفسي .. و لانفع .. تصدقي اني جالسة في الفصل وخرمانة .. كل ما مرت الأبله من جنبي .. وانا أطالع في طيزها .. وفي نهودها … شفت الممحونة أبله سميرة وش لا بسة … البلوزة اللي لا بستها مبينة سنتيانتها .. ممم .. و**** كان نفسي أقوم وافسخها وانيكها قدام البنات ..
ياسمين : أشوفك بعد الفيلم صرتي تفكري في البنات .. بس لا تخافي .. أبله سميرة .. أكيد زوجها نايكها أمس ومشبعها .. يا ترى كم ساعة ناكها …؟؟
أخذت الفتاتان بالضحك حتى ضرب جرس الفسحة .. معلنا انتهاء الحديث الساخن بين الفتاتين … للآن فقط …
******************************
واصلت عبير سرحانها خلال اليوم الدراسي .. كانت مشاهد الجنس الساخنة تثير رغبتها بشدة .. لا سيما وأنها تشاهد فيلما جنسيا للمرة الأولى في حياتها .. بالطبع أنها تعرف الكثير عن الجنس .. وبالطبع قد شاهدت مجموعة من الصور الجنسية .. ولكن أن ترى فيلما جنسيا للمرة الأولى في حياتها .. كان أمرا مختلفا .. وكانت هذه الرغبة المستعرة تجتاح جسدها الضئيل ذو 17 عاما .. بل ويغرق سروالها الداخلي بمياه شهوتها الدافئة .. ولم تتوقف أفكارها ومشاهد الجنس عن التسرب إلى مخيلتها حتى عندما وصلت إلى المنزل .. وامتنعت عن الغداء .. وتوجهت إلى فراشها لتحاول النوم .. ربما فارقتها هذه الأفكار *****ية .. وحتى وهي في فراشها .. ما انفكت تداعب نهديها الصغيرين بأطراف أصابعها .. وتضغط على حلمتها .. وتمص إصبعها .. وتداعب به فرجها المبلل .. وتمرره على فتحة مهبلها وتضغط برفق على بظرها المنتفخ .. وهي تحادث نفسها ( أههه .. متى أتزوج … متى ينيكني رجال .. متى يخليني أمصله زبه .. وبعدين ينيكني فيه .. أبخليه فوقي طول اليوم .. وما ظني حاشبع منه .. متى؟؟ أحح ) ..بينما تمر هذه الكلمات المثيرة على مخيلتها الجامحة … استرجعت مشاهد الفتاتين اللاتي تمارسن الجنس سويا في الفيلم .. وتدفقت أفكارا من نوع جديد إلى مخيلتها الشهوانية .. أفكارا تضم صديقتها المخلصة … ياسمين ..
***************************
استيقظت عبير بعد غروب الشمس بقليل .. وما إن استيقظت حتى وضعت يديها على فرجها برفق .. ولدهشتها .. مزال البلل الناتج عن شهوتها العارمة يغطي سروالها الأبيض الرقيق .. وكانت هذا البلل يزيد من شهوتها .. ابتسمت وهي تتحسس بللها الرائع .. فضغطت أصبعها برفق على فرجها ومن فوق سروالها الداخلي .. فانطلقت من فمها أنة شهوانية قصيرة .. انطلقت من الإحساس الرائع الذي سببه إصبعها الصغير … اكتفت عبير بهذه المداعبات القصيرة لفرجها المبلل وانطلقت للإستعداد لخطتها الماكرة والتي لا بد من تنفيذها لإطفاء نار شهوتها المستعرة ..
********************************
عبير : آلو .. مرحبا يا خالة .. كيفك .. أنا طيبة … ممكن أكلم ياسمين لو سمحتي …
بعد فترة قصيرة ..
ياسمين : أهلين عبير .. وش أخبارك ..
عبير : طيبة .. كيفك أنت .. أقولك .. وش رأيك تجي نذاكر مع بعض اليوم ..
ياسمين : ايش معنى يعني اليوم …
عبير : حاسه اني ماني مركزة .. وبعدين مافي مذاكرة كثير وممكن نجلس مع بعض لأني طفشانة ..
ياسمين : طيب حاكلم ماما وبابا .. وارد عليكي .. باي باي …
**************************************
بعد حوالي الساعة .. دقت أم عبير الباب على ابنتها لتنبئها بوصول صديقتها العزيزة .. وفعلا .. استقبلت عبير صديقتها وقد ارتدت تنورة قصيرة تصل إلى ما فوق ركبتها بقليل .. سوداء اللون لتتناسب مع قميصها الأبيض الضيق الذي يضغط على نهديها الصغيرين الدائريين مبينا إثارتهما الرائعة … وقد حضرت ياسمين مرتدية جينزا ضيقا .. يحيط بمؤخرتها الرائعة .. مبينا تمايلها المثير كلما خطت برجليها المتناسقتين .. وقميصا أبيضا ضيقا كذلك يحيط بنهديها الأكبر حجما من صديقتها عبير ..
بعد تناول العصير .. ومبادلة العائلة بالحديث القصير .. استأذنت الفتاتين للذهاب لغرفة عبير للمذاكرة …
*******************************
ياسمين : **** يخرب بيتك يا عبير .. تعرفي اني رحت البيت اليوم لقيت سروالي مبلول بسبب كل*** عن الفيلم اليوم
ابتسمت عبير وقالت : هذا وانت سمعتي بس .. كيف لو شفتي ..
مر بعض الوقت والفتاتين .. تتنقلان بين كتبهما الدراسية .. ولكن هذا لم يمنع عبير من اختلاس النظر إلى نهدي صديقتها .. مما أرجع شهوتها الجنسية إلى جسدها .. وبدأت حلمتا نهديها بالإنتفاخ .. مما جعلهما يبدوان بكل وضوح من خلف حمالة صدرها البيضاء وقميصها الضيق .. واستمر الوضع كذلك .. وحدثت المفاجأة عندما سئلت ياسمين السؤال التالي بينما عبير منشغلة بتقليب صفحات كتاب القواعد العربية في يدها ..
ياسمين : عبير .. وش فيها حلماتك منتفخين ..
رفعت عبير عينيها عن الكتاب بحركة مفاجئة تتناسب مع مفاجأة وقع السؤال على نفسها .. ولكن بعد تردد قصير .. أحست بأنها اللحظة المناسبة للدخول في هذا الجو الشهواني مع صديقتها ..
عبير : بصراحة حاسة إني مشتهية ..
ياسمين : ماانتي لحالك .. حتى أنا خرمانة ..
عبير : والحل ..
ياسمين : بصراحة لازم نتزوج .. أبغى أنيك واتناك يااااا نااااس ..
عبير : ومين سمعك …
وبعد لحظة من الصمت .. اشتعلت خلالها الشهوة في جسدي الفتاتين ..
عبير : ياسمين .. كسك فيه شعر ..
ابتسمت ياسمين : لا .. انا احب احلق أول بأول ..
وأكملت على استيحاء …
ياسمين : وانت .؟؟؟
عبير : إلا .. كسي مليان شعر .. لي مدة ما حلقت ..
ياسمين : مم ..
عبير : ياسمين ممكن أطلب منك طلب ..
ياسمين : انت تأمري ..
مررت عبير يديها على نهديها .. وأمسكت بنهديهاالأيمن ..
عبير : ممكن تميصيلي نهودي ..
ارتفع حاجبا ياسمين من الدهشة .. ولكن هذا لا يمنع من اعترافها لنفسها بأنها قد حلمت بذلك من قبل ..
وبعد فترة من الصمت ..
ياسمين : طيب وأهلك ..
عبير : الباب مقفل وانت عارفة ماحد يزعجنا واحنا نذاكر ..
ياسمين : ما عندي مانع .. بس على شرط .. انتي تمصيلي نهودي كمان ..
عبير : من عيوني يا عيوني ..
**********************
ينما الفتاتين على السرير .. تواجهان بعضهما .. رفعت عبير قميصها عن رأسها .. وعيني ياسمين تجوبان النهدين الرائعين اللذين يهتزان أمامها .. رفعت يدها ووضعتها برفق على حمالة صدر صديقتها وضغطت برفق .. تتحسس أول نهدين لأمرأة أخرى في حياتها … قالت عبير بصوت رقيق ( ممكن تفسخيلي السنتيانة ) .. بدون كلام .. امتدت يدي عبير إلى ظهر صديقتها لتبحث عن المشبك الذي يتحكم بفتح حمالة صدر صديقتها .. وبينما تفعل ذلك .. اقترب وجهيهما من بعض .. تطلعت كل فتاة إلى عيني صاحبتها .. فأخذت عبير المبادرة ووضعت شفتها برفق على شفي صديقتها .. واستمرت في لثمها برفق .. ازداد الضغط .. ففتحت عبير شفتيها قليلا للتمكن من مص شفتي صديقتها .. اشتعلت نيران القبلة .. وبالفعل تمكنت ياسمين من إزالة حمالة صدر صديقتها .. ولكن القبلة كانت لذيذة .. وأصبحت ألذ عندما شعرت ياسمين بلسان صاحبتها يجوب أنحاء فمها ويداعب لسانها .. فتجاوبت .. وبدأت بلعق لسان صديقتها كذلك .. استمرت القبلة لحوالي ال13 دقيقة .. انفصلت شفتي عبير عن صديقتها .. وتطلعت إلى عينيها وهمست ( أحلى شي شفته في حياتي .. دور نهودي .. تراهم يبغوكي تمصيهم ) … ابتسمت عبير .. وطأطأت رأسها باتجاه صدر صاحبتها .. كانت الحلمتين منتفختين بشكل كبير .. حتى عبير نفسها قالت ( عمري حلماتي ما انتفخت زي كذا .. بسرعة يا عبير مصيني .. بسرعة .. ) .. لم تعلم ياسمين بأن مص نهدي صديقتيها سيكون ممتعا إلى هذا الحد .. فأخذت تمص بكل استمتاع .. تستعمل لسانها على هذه الحلمة وتلك .. تعض حلمتي صاحبتها لمزيد من المتعة .. وعبير تئن بلذة ( أححح يا ياسمين .. أح .. بشويش .. قربت أفضي .. مم .. أأأأأأأههههههه ) … وانفجر جسد عبير باللذة المحتبسة .. تزلزل كيانها كله بمتعة لم تعتقد بأنه من الممكن أن تكون . .. وهنا ابتسمت ياسمين وهي تقول ( يا **** دوري .. أبغى أفضي أنا كمان ) .. وهنا شرعت بنزع ملابسها أمام عيني صديقتها .. والتي بدأت تشعر بالجوع الجنسي مرة أخرى .. وطرأت على رأسها الفكرة المجنونة التالية وهي تقول ( ياسمين .. وش رايك ألحس كسك ) .. توقفت ياسمين من الدهشة .. ولكنها أحست بالرغبة في ذلك .. وساعدها على اتخاذ القرار تلك النيران المشتعلة في فرجها المبلل .. وأمام عيني صديقتها .. أخذت تنزع ما تبقى من ملابسها .. وهكذا فعلت عبير أيضا .. فأصبحت الفتاتين عاريتين تماما أمام بعضهما البعض .. قالت عبير ( كسك مرة حلو .. وشكلك على نار .. شوفي قد ايش مبلول .. وينقط على فخوذك كمان .. ) .. لم تكن ياسمين قادرة على الكلام .. فشهوتها أغلقت كل حواسها وركزتها في فرجها المبتل .. قالت عبير .. ( فنقصي يا حلوة .. خليني ابرد كسك بلساني ) … رفعت ياسمين رجليها .. وأحست بنيران الشهوة تحرق جسدها كلما اقتربت صديقتها من فرجها المستعر .. وحدث التلامس .. فأطلقت ياسمين صرخة .. خشيت عبير أن تكون قد وصلت لمسمع أهلها .. ( شش .. يا هبلة .. لاحد يسمعنا .. خليني ألحسك في هدوء ..) .. فقالت ياسمين بصوت مختنق ( أسفة .. أهه .. أح … دخلي اصبعك في كسي يا عبير .. مممم .. بشويش .. أهههههه … عبير بشويش ) .. استمتعت عبير بطعم مياه فرج صديقتها .. وهي تلحس ..وتبتلع المياه في شهوة .. ولا ننسى اصبعها الذي يخترق على استيحاء فرج صديقتها خوف من المساس بغشاء بكارتها … واستمرت هكذا إلى أن شعرت عبير بإصبع صديقتها يناوش فرجها المشعر .. فاقتربت أكثر لتمكن صديقتها من فرجها المبتل كذلك .. قالت ياسمين ( كسك ريحته حلوة .. والشعر مغطيه مره .. أححححح .. لكن يهبل …) وأخذت تقبل فرج صديقتها في شهوانية .. وهي تقول .. ( احححح … نكيني باصبعك .. أحح … أسرع يا ياسمين … ايييي … أبي أفضي مرة ثانية .. اهههههههه ) .. وبالفعل امتزج جسدي الفتاتين هذه المرة بمتعة ليس لها حدود حينما وصلتا إلى قمة الشهوة معا .. لم يكن أي منهما يتصور بأن المتعة الجنسية تصل إلى هذا الحد ..وبالفعل استلقت كل منهما على يد الأخرى وبعد قبلة بسيطة … قالت ياسمين … ( لازم من اليوم ورايح نذاكر مع بعض )

Related videos

جارتي سلاح نووي واحلي نيكه وقمه في روما جارتي سلاح نووي واحلي نيكه وقمه في روما 52 Likes
5716 Views
انا و بناتي الثلاثه انا و بناتي الثلاثه 72 Likes
6250 Views
الولد وأمه وأخته ورغبات جنسيه جامحه الولد وأمه وأخته ورغبات جنسيه جامحه 74 Likes
8686 Views
قصص سكس بنات سحاقيات حكايه جيهان السحا قصص سكس بنات سحاقيات حكايه جيهان السحا 59 Likes
6515 Views
اقوى سكس مع مجنون زبه كبير جدا ناكني في اقوى سكس مع مجنون زبه كبير جدا ناكني في 45 Likes
6558 Views
نيك-بين الدكتور و أمي منال أمامي عيني نيك-بين الدكتور و أمي منال أمامي عيني 70 Likes
9339 Views
انيك عمتي المطلقة لما اعجبها زبي في قصة انيك عمتي المطلقة لما اعجبها زبي في قصة 76 Likes
6839 Views
أمي وأخواتها أمي وأخواتها 73 Likes
8619 Views
ناك اخته وانجبت منه طفله ناك اخته وانجبت منه طفله 64 Likes
7278 Views
الرهان الخاسر جعلنى أتناك من طيزي الرهان الخاسر جعلنى أتناك من طيزي 80 Likes
7327 Views
الزوج الثري ومراته الشرموطة الزوج الثري ومراته الشرموطة 59 Likes
5842 Views
فى الأتوبيس فى الأتوبيس 81 Likes
4066 Views
نيك طالب الثانوى قصص سكس شواذ لواط نيك طالب الثانوى قصص سكس شواذ لواط 95 Likes
10215 Views
نيك زوجة عمي أم طياز نيك زوجة عمي أم طياز 78 Likes
9252 Views
انا-وبنت خالتى انا-وبنت خالتى 81 Likes
8170 Views
ميدو ومرات خاله وابنتها ميدو ومرات خاله وابنتها 75 Likes
8302 Views
حكايتى مع سوسو واختها حكايتى مع سوسو واختها 68 Likes
6309 Views
قصه حقيقيه الأخت خلت أخوها الصغير ينيك قصه حقيقيه الأخت خلت أخوها الصغير ينيك 100 Likes
8461 Views
الام وابنها وبنتها قصه حقيقه محارم الام وابنها وبنتها قصه حقيقه محارم 106 Likes
9219 Views
لما سكنت قدامي جاره جديده لما سكنت قدامي جاره جديده 55 Likes
7458 Views

Online porn video at mobile phone


سکس عراقیاغتصاب كوتيه من طيزهتحميل ومشاهدة نيك شرموطه يمنيه سوسوسكس عراب اكبر زب في العالمسكس محارم يمنسكس مصريةسيكس مصري عالضيقسكس كويتىافلام لبناني سكسبرنوسكس ايطاليشاب عربي ينيك اخته فيديواحلي سكس فى كب مراه عربيهفد يوسكسسكس عربي ينيك عمتهسكس عربي نيك طيز مخفي مسربسكس بنات بتتناك في طيزه يهوديافلام نيك اطياز عربيصاحب المحل ينيك بنت فلم سكس شاب بنك إختو ببيت مهجور من طيزهاتحميل ومشاهدة نيك شرموطه مصريه نيك جديداحلاء سكس مغربيبنت مصرية تتناك ف طيزهاطالبة عراقية بيسكرة ويصورة مخفيلونا الحسن سكس عربيمقاطع سكس شرطى عربىنيك جزائريمص محجبةمشاهدة اجمل فيديو نيكفديو سكس ساخن مطلقة فرانسي احلى نيكالست المصرية ونيك الطيزاكبر+مؤخرة+مغربية+سكسافلام قصيرة سكس عربينيك مص شفايف مغربيسكس نيك جزارية منقباتسكس نيك طيز اسبانيافلام سكس هيفاء قصيرقصص مكوة سعوديه هندي سكسينيك جارته في الجزائرموريتاني ينيك قحبة قطريةاغتصاب بنات بالزور افلام بورنونكت اخت زوجتي المطلقه زبي كبير بكسهاسكس شيماء المتناكة سكس مصر سكسسكس مطلقه جا مدهاجمل فلم سكس عربيشاب مصري ينيك عمته مخفياجمل متناكه مصريةلونا الحسن تنتاكشراميط المغرب العربيقصتي السكسيه مع ماريا أخت زوجتي في المزعه نيك طيزيلعب بزبيسكس بنات عرقيةقصص سكس ونيك محارم بنات اليمنقصص سكس محارم سعودي ينيك اخواتة البنات الجزء الثانيسكس خليجي فيديوفيديو سكس مغربي اضحك يا ولد لعزيزيمصرى ينيك سوريهسعودى ينيك سعوديه جنس فتاه مرهقه تدخل كسها زب صناعفيديوسكس سوريكس خليجينیا سکسأ جمل مراهقة جزائرية سكسسكس نيك في الطزهنيك طالباتِسكس محارم عراقيشيمل عربتلميذة محجبة ناكها من طيزهاتحميل ومشاهدة نيك شرموطه مصريهقحبه عراقيهسكس اليوم فى رايحسكس عربي مع مريكاسكس شرموطه سوريهعراقيه تنتاك في طيزهارقص تهز طيز حارافلام سكس فرنسانيك اسراءيلي فلسطينيممتلت.مغربسكس.شاب مغربي كيحوي صديقته من الطيزصور حنا ن السورية سكساغتصاب داعش سكس عربي افلامفيديو.نيك.مسيحية.تونسيةفيديوها ومقاطع سكس ليبيمقاطع‏ ‏سكس‏ ‏مسربة‏ ‏من‏ ‏داعشسكس منقبة مصر بببتك ومشعرمصريات تلعب فكوسها